شبكة منتديات المصطفى

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تُعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.
وإن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه والمشاركة معنا

الرد على من يهاجم النقاب

اذهب الى الأسفل

الرد على من يهاجم النقاب

مُساهمة من طرف mostafa ors في الأحد يونيو 27, 2010 8:49 am



الرد على من يهاجم النقاب

والدليل من القران والسنة ووجوده بالتوراة والانجيل





بداية احب ان انوه ان دائما من يتحدث عن النقاب ومحاربته هم من غير المسلمين وممن يُحسَبون على الاسلام اسماَ فقط ومن النساء المتبرجات ففى الامس القريب قرات مصادفة فى احدى المواقع (والتى لا يدخل عليها الكثير ايضا لهبوط المستوى) موضوع على لسان احدى تلك المتبرجات تطالب فيه بفرض قانون يمنع بارتداء النقاب!!!! وتقول ان النقاب ليس من الاسلام !!!! يالا السخرية

بل (المسخرة) فكنت اتمنى ان تروا صورتها و تبرجها فلولا ان اسمها اسلامى لقلت انها نصرانية او يهودية...

والمطلوب والمفروض علينا الان ان ناخذ براي وفتوى تلك العالمة (والعكس صحيح) والتى افتت بان النقاب ليس من الاسلام!!!

فيبدوا ان الكلمات المشهورة التى تقول خذوا الحكمة من افواه الحكماء وخذوا العلم من افواه العلماء انقلبت فى عصرنا الحالى الى

(خذوا العلم من افواه المتبرجات وخذوا الحكمة من افواه التافهات)



ولكن اقول لكل اخت من اخواتى المحجبات والمنقبات لا عليكن



فيا ذا الحجاب … فعلا ودت الزانية أن النساء كلهن زواني !!!!



وبما ان الموضوع يتسع للمزيد والمزيد للكلمات سادخل مباشرة فى الادلة حتى لا يمل القارئ ولنبدأ بالقران والسنة.

بدايةيقول الكثير ان الخمار او الحجاب هو الفرض الشرعى تصديقا لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم (الوجه والكفين) كما قال لفاطمة رضى الله عنها وارضاها وتصديقا للاية الكريمة التى تقول

بسم الله الرحمن الرحيم



{وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ.......الى اخر الاية الكريمة النور31



وتفسير الجزء السابق من الاية هو



(وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن) عما لايحل لهن نظره (ويحفظن فروجهن) عما لا يحل لهن فعله بها (ولا يبدين) يظهرن (زينتهن إلا ما ظهر منها) وهو الوجه والكفان فيجوز نظره لأجنبي إن لم يخف فتنة في أحد وجهين والثاني يحرم لأنه مظنة الفتنة ورجح حسما للباب (وليضربن بخمرهن على جيوبهن) أي يسترن الرؤوس والأعناق والصدور بالمقانع.

اذاَ وعند هذه الاية الكريمة يكون حثنا القران الكريم على ان الخمار او حُكم الوجه والكفين هو الواجب

ولكن

هناك علم فى القران يسمى بالنسخ أى انه اية تنسخ حكم اية اخرى

اى ان الحكم لا ينزل مرة واحدة ولكن بالتخفيف وهذه حكمة الهية لتسهيل التوبة .

ولتوصيل المعنى اليكم مثال حكم الخمر وكيف حُرٍمت.

اى انها لم تُحرم مرة واحدة بل على مرتان فالاية الكريمة تقول



بسم الله الرحمن الرحيم

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْرَبُواْ الصَّلاَةَ وَأَنتُمْ سُكَارَى حَتَّىَ تَعْلَمُواْ مَا تَقُولُونَ..... النساء43

وتفسير هذا الجزء من الاية

- (يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة) أي لا تُصَلُّوا (وأنتم سكارى) من الشراب لأن سبب نزولها صلاة جماعة في حالة سُكر.

ولكن بعد ذلك حرمت الخمر تحريم نهائى وقطعى كما فى الاية الكريمة



بسم الله الرحمن الرحيم



{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }المائدة90

اذاَ فى هذه الاية تم تحريمها نهائيا.

هكذا فى الخمار والنقاب

فان الاية الاولى التى ذكرتها كنات تحلل الخمار وكان الحديث المتفق عليه الذى قاله الرسول صلى الله عليه وسلم لابنته فاطمة الزهراء (الوجه والكفين) كان احداثه فى وقت نزول هذه الاية الكريمة.

ولكن

الاية التى يجب ان ناخذ بها هى التى جاءت ونسخت اية الخمار كما فى سورة النور الا وهى الاية59 سورة الاحزاب وهى



بسم الله الرحمن الرحيم



{يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً }الأحزاب59



والتفسير هو



(يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن) جمع جلباب وهي الملاءة التي تشتمل بها المرأة أي يرخين بعضها على الوجوه إذا خرجن لحاجتهن إلا عينا واحدة (ذلك أدنى) أقرب إلى (أن يعرفن) بأنهن حرائر (فلا يؤذين) بالتعرض لهن بخلاف الاماء فلا يغطين وجوههن فكان المنافقون يتعرضون لهن (وكان الله غفورا) لما سلف منهن لترك الستر (رحيما) بهن إذ سترهن.



اذاَ فهكذا وضح التفسير وان هذه الاية هى التى يجب ان ناخذ بها



فهل يا اختاه يكون لكِ سؤال أخر بعد ما وضح لكِ قول الله تعالى؟ فلا تتغافلين عن هذا واعلمى انكِ سوف تُسالى امام الله طالما عرفتِ ما هو الصحيح ولا يهمك ماذا يقال عن الأخوات المنتقبات فلنقول حسبنا الله ونعم الوكيل عن كل ما يدنس سمعة النقاب فاسرعى لمغفرة من ربك وتوبى وزينى نفسك بالملبس الإسلامى لكى تنعمى فى الدنيا والأخرة.
فانا ايضا فى هذا الموضوع اخاطب الأخت المحجبة انها واجب عليها تبديل حجابها هذا بالحجاب الشرعى وهو النقاب ولكن الأخت التى لم ترتدى الحجاب بعد اختى فى الأسلام اسرعى وتوبى وارتدى ما أمركِ الله فلا تنظرى الى الدنيا ولا تغريكى و اقول لكِ والله جميعنا سنموت وستموتى وقد يكون ذلك الآن فاسرعى وبادرى بالتوبة الى ربك لتحظى بنعيم الدنيا والأخرة
فان نعيم الدنيا هو السترة وايضا ان لم تكونى متزوجة سوف ياتيك رجل يبحث عن الأدب والأخلاق والتدين فيكون هو مثلك وان لم تكونى منتقبة (متبرجة) فسوف ياتيكى رجل لا صلة له بربه وبالعكس هو سيزيدك ضياع وفساد لأن الدين لا يهمه طالما وجدك على هذا الحال وقد طلبك ان تكونى زوجته
فعليكى الخيار

وبعد ان ذكرنا الدليل من القران نذكر الان الدليل من السنة ورغم انه كفى بهما (القران والسنة) دليلا الا انه ساقوم بكتابة نصوص تدل على وجود النقاب حتى فى التوراة والانجيل الحاليين (والجميع يعلم لماذا نقول الحاليين ولكن ليس موضوعنا)



نبدأ بالدليل فى السنة





- الدليل الاول :عن ام سلمه قالت لما انزل الله تعالى يدنين عليهن من جلابيبهن قالت خرجت نساء الانصار كأن على رؤسهن الغربال من السكينه وعليهن اكسيه سود يلبسنها.

- الدليل الثانى : قول عائشه رضى الله عنها كما عند ابى داوود لما قالت :
والله ما رايت افضل من نساء الانصار اشد تصديقا بكتاب الله وايمانا بالتنزيل
لقد انزل الله فى سوره النور الامر بحجاب المؤمنات قال :
( ولا يبدين زينتهن الاما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن )
لاحظ كررت مرتين فى سطر واحد قالت عائشه :
سمعها الرجال فنقلبوا اليهن يتلون عليهن ما انزل الله فيها يتلو الرجل على امراته وابنته واخته وعلى كل ذات قرابته قالت فما منهن امرأه الا قامت الى مرطها والمرط هو كساء من قماش تلبسه النساء فاعتجرت به اى لفته على رأسها وقامت بعضهن الى اوزورهن فشققنها واختمرن بها
وتقول عائشه تصديقا لما انزله الله فى كتابه وايمانا قالت :
فاصبحن وراء رسول الله صلى الله عليه وسلم معتجرات اى لففن رؤسهن و وجههن كأن على رؤوسهن الغربال



- الدليل الثالث : عن ام عطيه انها اخبرت ان رسول الله صلى الله عليه وسلم لما أمر بإخراج النساء إلى مصلى العيد قلن يا رسول الله إحدنا لا يكون لها جلباب فقال النبي صلى الله عليه وسلم :
" لتلبسها أُختها من جلبابها ") . رواه البخاري ومسلم وهذا صريح فى منع المرأه من البروز امام الاجانب عنها بدون جلباب .





- الدليل الرابع :عن أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما قالت :
( كنا نغطي وجوهنا من الرجال ، وكنا نمتشط قبل ذلك في الإحرام ) إسناده صحيح أخرجه الحاكم وصححه .


- الدليل الخامس : فى قصه حادثه الافك لما خرجت عائشه رضى الله عنها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فى غزوه فى طريق عودتهم الى المدينه ذهبت عائشه لتقضى حاجتها فتأخرت فلما رجعت كما هو معلوم اذا بالجيش قد ارتحل قالت عائشه :
فجئت منازلهم وليس بها داع ولا مجيب قد انطلق الناس قالت فتيممت منزلى الذى كنت فيه وظننت ان القوم سيفقدونى فيرجعون الي قالت فتلففت بجلبابى وجلست قالت فغلبتنى عينى فنمت فوالله انى لمضجعه اذ مر بى صفوان بن المعطل وهو احد الصحابه تاخر عن الجيش لبعض حاجاته قالت فراى سواد انسان نائم فأتى فعرفنى حين رأنى قالت وقد كان يرانى قبل ان يضرب علينا الحجاب قالت فلما رانى قال انا لله وانا اليه راجعون قالت فاستيفظت باسترجاعه حين عرفنى فاول شىء فعلته امنا عائشه رضى الله عنها قالت فخمرت وجهى بجلبابى قالت فقرب راحلته الى ...............والى اخر ذلك .


- الدليل السادس : عن عائشة رضي الله عنها قالت :
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي الفجر فيشهد معه نساء من المؤمنات متلفعات بمروطهن ( اى متسترات غايه التستر ) ثم يرجعن إلى بيوتهن ما يعرفهن أحدٌ من الغلس.


- الدليل السابع: عَنْ ابْنِ عُمَرَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
مَنْ جَرَّ ثَوْبَهُ خُيَلاءَ لَمْ يَنْظُرْ اللَّهُ إِلَيْهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَقَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ فَكَيْفَ يَصْنَعْنَ النِّسَاءُ بِذُيُولِهِنَّ قَالَ يُرْخِينَ شِبْرًا فَقَالَتْ إِذًا تَنْكَشِفُ أَقْدَامُهُنَّ قَالَ فَيُرْخِينَهُ ذِرَاعًا لا يَزِدْنَ عَلَيْه "
رواه الترمذي وصححه الألباني في صحيح الترمذي. فاذا كانت المرأه منهيه عن كشف قدميها لاجل الا يرى الرجل جمال القدمين فيعجب بها او يقع فى قلبه عشقها فما بالك لو انها كشفت وجهها .


- الدليل الثامن : قول الرسول صلى الله عليه وسلم
(( لا تنتقب المحرمه ولا تلبس القفازين))
قوله الرسول صلى الله عليه وسلم لا تنتقب المحرمه مثل قوله لا يلبس الرجل الطيلسان ولا الغلانسه ولا العمائم ولا الرداء معناه أن الرجل في غير الاحرام يلبس العمائم ولكن فى الاحرام انت ممنوع كذلك قول الرسول صلى الله عليه وسلم( لا تنتقب المحرمه ) معناه ان النساء في عصره كن ينتقبن يعني يسترن وجوههن ولا يخرجن الا العينين فقال الرسول صلى الله عليه وسلم اذا اعتمرتي او حجيتي لا تلبسين نقاب.


- الدليل التاسع : قال النبي صلى الله عليه وسلم :
" لا تباشر المرأة المرأة فتنعتها لزوجها كأنه ينظر إليها " . رواه البخارى
في هذا دليل على ان النساء في عصرهم كن اذا خرجن يكن مغطيات وجوههن بحيث لايستطيع الرجل أن يعرف وصف المرأه و معالم وجهها الا بسؤال امرأته أو سؤال من ينظر اليها من النساء.
لو كانت النساء في عهده صلى الله عليه وسلم يمشين في الشوارع كاشفات عن وجوههن لما احتاجت المرأه ان تصف المرأه للرجل طالما انه قادر على ان ينظر اليها في الطريق اذا شاء فلايحتاج ان يقول النبي صلى الله عليه وسلم الحديث السابق.


- الدليل العاشر: عن مغيره بن شعبة رضي الله عنه قال :
خطبت امرأه فذكرتها لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال الرسول صلى الله عليه وسلم ) هل نظرت اليها ؟) قلت :لا قال (فاذهب وانظراليها انه أحرى ان يأذن بينكما)قال مغيره فأتيتها وعندها أبويها وهي في خدرها فقلت : ان رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرني ان انظر اليها
يقول المغيره : فسكتا وعظم هذا عليهما فرفعت الجاريه جانب الستر وقالت : أحرج عليك( أي اقسم عليك ) ان كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرك ان تنظر الي فانظر وان كان لم يأمرك أن تنظر فلا تنظر
قال : فنظرت اليها ثم تزوجتها وكان لها عندي منزلة عظيمه .
فلو كانت النساء آنذاك يمشين كاشفات الوجوه فلا يحتاج لعمل قضيه ويقول لأبويها اريد أن انظر اليها فالاسهل ان يجلس لها في الطريق وينتظرها تخرج لأي حاجه وينظر اليها .


- الدليل الحادىعشر: وعن جابر بن عبدالله رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول
( اذا خطب احدكم المرأه فقدر على ان يرى منها ما يعجبه فيدعوه الى نكاحها فليفعل (

قال جابر فلقد خطبت امرأه من بني سلمه فكنت اتخبأ في أصول النخل وهي تعمل حتى رأيت منها بعض مايعجبني فتزوجتها
فماذا سيكون رأى !! غير وجهها

فلوكانت مكشوفة الوجه لما حتاج ان يختبيء لها من وراء النخل من أجل أن يراها الاسهل ان يقف في طريق ينتظرها تمر فينظر اليها.


- الدليل الثانى عشر: عن عبدالله بن عمرو بن العاص قال: دفنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا . فلما رجعنا وحاذينا بابه اذا هو بامرأة لا نظنه عرفها فنظر اليها النبي صلى الله عليه وسلم فقال عليه الصلاة والسلام
( يا فاطمه من اين جئتي) قالت جئت من ال الميت رحمت اليهم ميتهم وعزيتهم........الخ الحديث رواه أحمد وهو صحيح

الشاهد على هذا ان الصحابه عندما رأوا فاطمه غلب على ظنهم ان النبي عليه الصلاة والسلام لم يعرفها لانها كانت متستره تماما فلوكانت كاشفه وجهها لقالوا ابنته فاطمه ولم يقعوا في التردد ولكن امرأه متستره كيف عرفها عليه الصلاة والسلام عرفها من مشيتها لانها ابنته .


- الدليل الثالث عشر: قال الامام مسلم في الصحيح باب ندب النظر الى وجه المرأة وكفيها لمن يريد تزوجها
(عن ابي هريره رضى الله عنه قال كنا عند النبي صلى الله عليه وسلم فأتاه رجل فأخبره بأنه تزوج امرأه من الانصار فقال عليه الصلاة والسلام ( انظرت اليها ) قال : لا فقال عليه الصلاة والسلام ( فاذهب فانظر اليها فان في أعين الانصار شيئا ) اي ان في أعين الانصار صغرا

والعين اين توجد ؟ توجد في الوجه طبعا اي ان الوجه لم يكن مكشوفا .

والان دليل من العقل المنصف يعلم بأن يبعد كل البعد أن يأذن الشرع للمرأه ان تكشف وجهها أمام الرجال الاجانب مع ان الوجه وهو أصل الجمال ومجمع الحسن خاصه اذا كانت المرأه جميله ونظر الرجل اليها هو أعظم مثير للغرائز البشريه وأعظم داع للفتنه قد يوقع الرجل في ما لا ينبغي
بل انك لو تاملت اخيرا معي حتى الاشعار التي يتغزل بها الرجال بالنساء أكثر مايذكر الرجل عندما يتغزل في المرأه يذكر محاسن الوجه يعنى اقل من الناس من يصف الطول والعرض


الحجاب أيضا عند اليهود



وقد تأكد هذا في أكثر من نص من نصوص التوراة، وكتب اليهود أن الحجاب عندهم مشروع ولازم، فقد ورد في التوراة المتداولة في أيديهم وبمواضع عديدة، منها: ما في سفر التكوين، إصحاح 24 آية 64 ـ 65: ورفعت برقعة عينيها فرأت الحق فنزلت عن الجمل، وقالت: للعبد من هذا الرجل الماشي في الحقل للقائنا؟ فقال العبد: هو سيدي، فأخذت البرقع وتغطت .(رفقه تتغطي بالبرقع )
وفي الإصحاح 47/3 في مقام تهديد المرأة بارتكابها المعاصي: اكشفي نقابك، شمري الذيل، اكشفي الساق، اعبري الأنهار، تنكشف عورتك وتري معاريك .
وواضح المراد من النص هو التهديد بالفضيحة والعار، إن كشفت المرأة عن عوراتها .
كذلك في سفر نشيد الإنشاد الإصحاح 4 /1 إشارة واضحة الىالنقاب الذي كن اليهوديات يلبسنه بأوامر صريحة من الانبياء في ذلك الوقت. وفي هذاالسفر شخص ما يتغزل بعين فتاة يهودية ويصف جمال عينيها من تحت نقابها قائلا : (" ها انت جميلة يا حبيبتي ها انت جميلة عيناك حمامتان من تحت نقابك.شعرك كقطيع معز رابض على جبل جلعاد. ") والعبارات بهذا الشكل منتشرة بكثرة في نشيد الانشاد حيث التصريح بالنقاب في اكثر من موضع
عقوبه التبرج في الكتاب المقدس
نجد ايضاً حداً وعقاباً للمتبرجات السافرات ففي سفر النبي إشعياء 3/16-24 نقرأ حول عقاب قاس وشديد للمرأة المتبرجة:

( " وقال الرب من اجل ان بنات صهيون يتشامخن ويمشين ممدودات الاعناق وغامزات بعيونهنّ وخاطرات في مشيهنّ ويخشخشن بارجلهنّ يصلع السيد هامة بنات صهيون ويعري الرب عورتهنّ. ينزع السيد في ذلك اليوم زينة الخلاخيل والضفائروالاهلة والحلق والاساور والبراقع والعصائب والسلاسل والمناطق وحناجرالشمامات والاحراز والخواتم وخزائم الانف والثياب المزخرفة والعطف والاردية والاكياس والمرائي والقمصان والعمائم والازر. فيكون عوض الطيبعفونة وعوض المنطقة حبل وعوض الجدائل قرعة وعوض الديباج زنار مسح وعوض الجمالكي. ")



والحجاب والاحتشام أيضا في المسيحية

وقد تأكد وجوبه من عدة أدلة وشواهد ونصوص تحث على الحجاب وعدم التبرج ووجوب التزام الحشمة ، من ذلك رسالة «بولس» يقول فيها عن النساء، وأمّا كلّ امرأة تصلّي أو تتنبّأ ورأسها غير مغطّى فتشين رأسها لأنّها والمحلوقة شيء واحد بعينه. إذ المرأة إن كانت لا تتغطّى: فليُقص شعرُها .
وفي (1كورنث 11: 30) احكموا في أنفسكم: هل يليق بالمرأة أن تصلّي إلى الله وهي غير مغطّاة؟ !
(1تيمو 2: 9) النّساء يزيِن ذواتهن بلباس الحشمة لا بضفائر أو ذهب أو لآلئ أو ملابس كثيرة الثّمن

النقاب في الكتاب المقدس
سِفْرُ نَشِيدُ الأَنَاشِيدِ / اَلأَصْحَاحُ الرَّابِعُ
1هَا أَنْتِ جَمِيلَةٌ يَا حَبِيبَتِي هَا أَنْتِ جَمِيلَةٌ! عَيْنَاكِ حَمَامَتَانِ مِنْ تَحْتِ نَقَابِكِ. شَعْرُكِ كَقَطِيعِ مِعْزٍ رَابِضٍ عَلَى جَبَلِ جِلْعَادَ.3شَفَتَاكِ كَسِلْكَةٍ مِنَ الْقِرْمِزِ. وَفَمُكِ حُلْوٌ. خَدُّكِ كَفِلْقَةِ رُمَّانَةٍ تَحْتَ نَقَابِكِ.
سِفْرُ إِشَعْيَاءَ / اَلأَصْحَاحُ السَّابِعُ وَالأَرْبَعُون
2خُذِي الرَّحَى وَاطْحَنِي دَقِيقاً. اكْشِفِي نُقَابَكِ. شَمِّرِي الذَّيْلَ. اكْشِفِي السَّاقَ. اعْبُرِي الأَنْهَارَ
جاء في رسالة بطرس الأولى ( 3 : 1)
( كَذَلِكَ، أَيَّتُهَا النساء، اخْضَعْنَ لأَزْوَاجِكُنَّ. حَتَّى وَإِنْ كَانَ الزَّوْجُ غَيْرَ مُؤْمِنٍ بِالْكَلِمَةِ، تَجْذِبُهُ زَوْجَتُهُ إِلَى الإِيمَانِ، بِتَصَرُّفِهَا اللاَّئِقِ دُونَ كَلاَمٍ، 2وَذَلِكَ حِينَ يُلاَحِظُ سُلُوكَهَا الطَّاهِرَ وَوَقَارَهَا 3 وَعَلَى الْمَرْأَةِ أَلاَّ تَعْتَمِدَ الزِّينَةَ الْخَارِجِيَّةَ لإِظْهَارِ جَمَالِهَا، بِضَفْرِ الشَّعْرِ وَالتَّحَلِّي بِالذَّهَبِ وَلُبْسِ الثِّيَابِ الْفَاخِرَةِ. وَإِنَّمَا لِتَعْتَمِدِ الزِّينَةَ الدَّاخِلِيَّةَ، لِيَكُونَ قَلْبُهَا مُتَزَيِّناً بِرُوحِ الْوَدَاعَةِ وَالْهُدُوءِ. هَذِهِ هِيَ الزِّينَةُ الَّتِي لاَ تَفْنَى، وَهِيَ غَالِيَةُ الثَّمَنِ فِي نَظَرِ اللهِ! 5وَبِهَا كَانَتْ تَتَزَيَّنُ النِّسَاءُ التَّقِيَّاتُ قَدِيماً، فَكَانَتِ الْوَاحِدَةُ مِنْهُنَّ تَتَّكِلُ عَلَى اللهِ وَتَخْضَعُ لِزَوْجِهَا. )
ولهذا نرى الراهبات المسيحيات محجبات، وهذا راجع إلى أن الفضيلة ملمح من ملامح الأديان السماوية الصحيحة قبل تحريف بعضها .



وفى النهاية ارى انه لا يوجد لمن يهاجم النقاب اى دليل لهم على هذا فلا يوجد ارض صلبة يقفون عليها وانما يتحدثون عن جهل ويستغلون بُعد الكثير منا عن الدين والجهل به ليدسوا سمومهم وجهلهم لاغراضهم الدنيئه ..ولكن الله ينصر دينه دائما ويخزى هؤلاء.

وأسال الله اين ينفعنا بما يعلمنا وان يعلمنا ما ينفعنا وان يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه.

وصلى اللهم وسلم وبارك على حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم


mostafa ors
Admin
Admin

عدد المساهمات : 71
نقاط : 30558
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

http://almostafa.3arabiyate.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى